Activities · awareness · blogging · challenge · children · ibtisammusings · تحدي ثلاثين يوما بلا غضب

تحدي ثلاثين يوماً بلا غضب

يستنكر الكثيرون مثل هذه العنواين.. ويرفضون تماماً هذا النوع من التحديات. لنكن صريحين, ليس من السهل تغيير طبع معين بالذات إن كنا نراه كوسيلة بقاء واستراتيجة “نجاة” في مختلف المواقف. بل ونرى أنها في الكثير من الأحيان الوسيلة الوحيدة للحصول على مبتغانا.

قبل أن اشارككم فكرة التحدي وأرتب أفكاري لأبدأ فيه واقدم هذا الإلتزام الشهري, ترددت قليلا فقط, لكنني أدركت أنه بما أن همي الأكبر الطفل, وتركيزي الدائم على تغيير أنفسنا وأساليبنا لكي نجد التغيير الذي نتمنى في أطفالنا, فتحدي الغضب بات ضرورة.

الكثير منا يجد صعوبة في تطبيق الكثير من الأفكار التربوية بسبب سيطرة الغضب في المواقف التي “تستدعي” التربية..لذا فمهماً حاولنا التغيير, ومهماً فهمنا وعرفنا من أساليب, نعود دائما لنقطة الصفر في وقت الجد, لأننا لا نجد طولة البال,,,ونرى أن كل ما يحدث مع أبنائنا هو تحد صريح لأعصابنا التي ما عادت تحتمل شيئا.. فتصبح تصرفاتنا التي من المفروض أن تكون نموذجا تربويا يتعلم منها الطفل درساً ينفعه, تصبح عبارة عن ردات فعل قوية نابعة من حنقنا وغضبنا ورغبتنا بإنهاء المواقف السيئة التي تثير فينا الضيق بأسرع طريقة…والدماغ عندها يغلق الجزء المنطقي منه والذي يساعدنا على التأمل والتفكير بحلول ناجحة مفيدة ويُفعِل ذلك الجزء الذي ينذرنا بوقوع خطر وتهديد.. فنعامل الطفل كشيء يهددنا, وبالمقابل يتعامل الطفل معنا كتهديد مباشر له أيضاً…وكأنه ملاحقٌ من قبل حيوان مفترس أو مجرم. فيبكي أو يفر منا…أو يتجمد مكانه ويظهر لا مبالاة وبالحقيقة هو لا يعرف كيف يتصرف..أو يهاجم لأن دماغه يود أن يحميه..فقد يتلفظ بألفاظ لا ترضيك أو يثور عليك…والحقيقة أنه لا يتعمد ذلك , لكنه عمل دماغه في هذه المواقف…ولأن دماغه ما يزال ينمو فإن جزء المنطق لم يكتمل…وكيف يمكننا أن نساعده على اكتماله إن كان جُل ما نفعله هو تفعيل زر الخطر فيه واغلاق زر الحوار والمنطق والبحث عن الحلول؟

الآن لنعود لفكرة التحدي..فكرته أن يستمر شهراً بطوله وأنت تبذل أقصى ما عندك لكيلا تغضب على أبنائك..وخلالها اتحدث معكم عن فيزيولوجية الغضب,, ومثيراته,,وأفكار لتوجيهه والسيطرة عليه,,وبحث من مختلف المصادر العلمية ..وبالطبع الكثير منكم يشاركني أفكاره. ولأننا مجموعة…والمجموعات التي تشترك في هدف واحد تعمل على دعم أفرادها..بالفضفضة..بالنصائح..بالأفكار..بالعون..بمد يدها وقلبها لمن يحتاجهم..

اخترت أن يكون التحدي لمدة شهر لأنها مدة كافية لتغيير عادة ما..أو سلوك ما…ولأننا يمكننا خلالها متابعة التغيير بشكل أفضل…سواءً فينا أو فيمن حولنا.. وكل المعلومات ستكون متوفرة بالسناب وبالإنستغرم ..أما هنا,, فسأضع الآن لكم بعض الأسئلة التي يمكنكم أن تطبعوها وتسجلوا فيها النقاط التي تهمنا في تحدي الغضب..فعندما نكتب المواقف التي تثيرنا,,والتغييرات التي رصدناها, عندها فقط نفهم أنفسنا بشكل أفضل,,ونعود لما كتبناه كل مرة ونحن نشعر بتحسن حتى ولو كان التغيير طفيفاً جداً..
اطبعوا الأوراق التالية,,,احتفظوا بها لأنفسكم أو شاركوها مع غيركم…

angerchallenge

مع تمنياتي لكم بشهر تحدٍ ممتع….

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s